وقفات أدبية و أصداء نثرية مع النشيد الوطني السعودي

مساعد مدير التعليم لتعليم البنات - الشؤون التعليمية بنات 03, رجب, 1439 هـ

أعلن النشيد الوطني السعودي رسمياً يوم الجمعة أول أيام عيد الفطر المبارك من عام 1404هـ - 1984م ، و كانت أبياته من نظم الشاعر السعودي الكبير إبراهيم خفاجي ، الذي تشرف بتكليفه من قبل ملك المملكة العربية السعودية ، الملك فهد بن عبدالعزيز – رحمه الله- بهذه المهمة الوطنية ، و اشترط عليه أن يكون النشيد خاليا من اسم الملك ، و ألّا تخرج كلماته عن الدين و العادات و التقاليد ، و أن يكون متوافقاً في وزنه و لحنه مع السلام الملكي السعودي . 
و اسمح لنا – القارئ الكريم – أن ننثر بعضاً من معاني هذا النشيد : 
سارعي للمجد و العلياء : 
أن تسارع مع غيرك لتسبق خيرٌ من أن تسرع مع ذاتك فقط ؛ وهذا ما صدح به الشاعر مبتدئا نشيده الوطني ؛ على أن تكون تلك المسارعة قصراً على دروب الشرف و الرفعة و السؤدد , 
مجّدي لخالق السماء : 
هذا المجد و هذه المكارم التي تصنعها بلادي إنما هي عبادة لله وحده خالق السماوات و الأرض ، فديني الإسلام من علمنيها . 
و ارفعي الخفاق أخضر : 
علم بلادي ليس كأي علم بل هو أفضل علم ، ضرب أفاقاً بعيدة في العلو و الرفعة تجعله يخفق دائماً بلون السلام و المحبة و كرامة الإنسان . 
يحمل النور السطر : 
نعم .. علمٌ حمل رسالة الإسلام ، و النور الذي يستضاء به في عالم الظلام ( لا إله إلا الله محمد رسول الله ) 
رددي الله أكبر يا موطني 
ثم يعلنها الشاعر حقيقة مدويّة على طول الزمن ، مترجماً رسالة البلاد السعودية بأن الله تعالى أكبر من كل شيء ، ترددها الأجيال تلو الأجيال عقيدة راسخة لا تحول عنها و لاتزول – بإذن الله تعالى – 
هذه البلاد الطاهرة هي موطننا و موطن آبائنا و أجدادنا ، و لم نكن يوما شعبا طارئا عليها . 
موطني : عشت فخر المسلمين 
إيه يا بلادي .. لنا الفخر بنهجٍ رسمته و سرتِ عليه ، و كل المسلمين بفخرنا يفخرون .. 
عاش الملك للعلم و الوطن 
يختم الشاعر النشيد الوطني بمهام الحاكم و ولي الأمر في بلادنا ، و التي تتركز في خدمة العلم السعودي بهويته الإسلامية وخدمة الوطن ليكون فخراً للإسلام و المسلمين .. 
إن هذا النشيد الوطني بمفرداته البسيطة و تراكيبه البلاغية البديعة يرسم هوية البلاد ، و يبلور الرؤية ، و يوضح الرسالة ، و يحدد الأهداف . و هذا ما يجب أن يدركه كل من يردد و يسمع نشيد بلادنا الوطني . 
حفظ الله بلادنا من كل سوء
كتبته : 
بنت الوطن : بناء عايض الغامدي 
15/12/1437هـ